عن أضواء | أسرة التحرير | اشترك معنا | أعلن معنا
Image
لقاء

الممثلة صفاء سلطان في حوارها مع (أضواء)

2014-04-02

لست مغرورة لكني صاحبة مبدأ وأتكلم بالحق

 

حدثينا عن بدايتك مع الفن؟


دخولي الوسط الفني لم يكن بالأمر السهل فقد كانت البداية مريرة لأنها تصب آلامها وتحدياتها على كل إنسان يرغب في ممارسة ما يحبه ويهواه ويتمناه فالعادات والتقاليد تحكمنا في مجتمعنا بما إننا في مجتمع شرقي محافظ يمنع الفتاة من المشاركة بالأعمال الفنية والوسط الفني عموما


 

بما أنك وجدت صعوبات في بدايتك لماذا لم تتوقفي؟


لأنني بكل بساطة متأكدة من قيمة الفن ورسالته تجاه المجتمع وتأثيره في الحياة في كل أشكالها ومراحلها فأنا عاشقة للفن الصادق المجرد من كل ما هو سيئ.


 

هل هناك صفة تعرف بها صفاء أو تميزها عن غيرها؟


لا أرى في صفاء سوى الأنثى التي نفتقدها كثيرا في هذه الأيام، في شخصيَات بناتنا وسلوكياتهِن، ربما يمكن وصفي بالصبورة، فلقد اعتدت من الحياة التأجيل والتعطيل، ولا أذكر يوما إنني لم أصبر على ذلك, في الصبر، حلاوة كما الشهد, أن نصبر يعني أن ننتظر بثبات ويقين بأن ما ننتظره حتماً آتٍ، هكذا قناعتي بالحياة، وقيمة الأشياء عادة تقدر بحجم الصبر على اقتنائها والتمتع بحيازتها.


 

هل تختارين العمل وفق الدور أم الأسماء المشاركة بالعمل؟


أقولها بكل صراحة.. لا تهمني الأسماء بقدر ما تهمني فكرة المسلسل، كما إنني أرى أن العمل الناجح هو العمل الجماعي الذي لا يعتمد على بطل أو بطلة بقدر ما يعتمد على الإتقان الجماعي لجميع الأدوار, وقد يتضمن العمل عدة محاور أو خطوط.


 

أيهما تفضلين أداء الأدوار الصغيرة المؤثرة أو الأدوار الكبيرة غير المؤثرة.. ولماذا؟

الاهتمام بمساحة الدور مهم بالنسبة لي بحيث لا أظهر في عدد قليل من المشاهد وأقول إن الشخصية كانت مؤثرة، بالطبع أسعى إلى أن يكون دوري محوريا ومهما ومؤثرا أيضا، ولا أكتفي بشخصية تظهر في أغلب المشاهد دون أن تضيف إلى العمل شيئا سوى إن وجودها ضروري للعمل.


 

هل أصبح منح الممثل للدور بمدة مشواره الفني؟


للأسف أصبحت الأدوار على مزاج المنتج أو المخرج, مثلا:هناك أدوار بطوله أُعطيت لفتيات لم يسبق لهم التمثيل ولسن من خريجات المعاهد الفنية, وإنما يسعين للشهرة فقط بينما هناك فتيات خريجات وبارعات في التمثيل لم يحصلن على فرصة التمثيل, وبالنسبة لي مشواري الفني ليس بالقليل ولكن لم يأخذوني لأني لا أعرف المجاملة والنفاق.


 

الكثير من الممثلات خصوصا من الجيل الجديد يشاركن في أكثر من ثلاثة أعمال تعرض بعضها في توقيت واحد؟


هذا للأسف اضعف الكثير من الأعمال وأصبحت تعرف بأنها أعمال لعرض الأزياء والماكياج ولا تحتوي على أي فكر فني بسبب المبالغة الزائدة فيها، لان العمل الفني يفترض أن يكون فيه ركائز مهمة جدا حتى يطلق على العمل (دراما)، وإذا خرج عن الموضوعية لا يمكن أن يكون فناً في ظل المنافسة الموجودة حاليا لان البعض للأسف لا يدرك حجم المكاشفة الموجودة بين الأعمال، لاسيما أن المحطات أصبحت تضع شروطا قوية لقبول الأعمال، وأنا اعتقد أن السنوات القادمة ستكون أصعب على المنتج والممثل أي إن المنتج الذي لم يقدم عملا مميزا لن يلتفت إليه احد.


 

في رأيك ما هي أهم الأشياء التي تصنع لنا فنانا؟


بالتأكيد الموهبة ولكن أنا أقول 10 في المائة من الموهبة و90 في المائة من العمل الدؤوب، ويجب أن نعمل ونجد حتى نصل، أقول يجب أن نحب عملنا، لأن حب العمل هو شرط أساسي لنجاح الفنان، وكذلك احترام هذا العمل واحترام الناس الذين يشتغلون معه


 

ومالأشياء التي تحط من قيمة الفنان وتقضي عليه؟


قلة الأخلاق أو انعدامها، أما الغرور، فهو علامة من علامات عدم النضج في أي مهنة، لأن الغرور ببساطة هو سيف يقتل صاحبه وهو مقبرة للفنان ولا يوصل بعيدا


 

هل أنت مغرورة؟


أنا لست مغرورة لكني صاحبة مبدأ وأتكلم بالحق وقد يكون بعض المنتجين هم من يروجون لهذا الأمر، لكن لكل شيء نهاية وهذا الكلام سيتلاشى, ومن هو قريب مني يعرفني جيدا


 

ما الذي تغيّر في حياتك بعد تحقيق الشهرة والنجاح، وكيف تتواصلين مع جمهورك؟


المسؤولية وحب الناس أهم ما اكتسبته بعد دخولي الوسط الفني، لذلك أحاول قدر المستطاع المحافظة على حب الناس وعلى قدر من المسؤولية في اختياراتي، وأحاول قدر المستطاع أن أتواصل مع جمهوري على مواقع التواصل الاجتماعي، وأقول للجمهور (اعذروني إذا تأخرت في الرد بسبب انشغالي في التصوير لكن جميعكم على راسي)


 

بصراحة.. من ينافس صفاء سلطان؟


اعتقد إن نجاح أي عمل هو نجاح لكل العاملين فيه, وأنا شخصيا اذهب إلى اللوكيشن لأداء دوري فقط, وعموما المنافسة الشريفة شيء صحي لكن لا يشغلني أمرها بقدر ما يشغلني الاهتمام بالشخصية التي أجسدها


 

وهل التنافس يلغي الصداقات بين الفنانات؟


بما أن نظري محدود في عالم التمثيل إلى أني أسمع بوجود غيره بينهم لكن التنافس الشريف والخالي من الحقد لا يلغي الصداقة


 

أزمة الحقوق في الوسط من المسؤول عنها، المنتجون أم الفنانون؟


الممثل لو أخل بأي بند فإن المنتج يتحدث على صفحات الجرائد ويرفع ضده قضية ويدعي أن الممثل سبب خسارته، لكن نادرا ما يتحدث ممثل عن منتج


 

يقال انك تشعرين بالقلق والتوتر قبل تصوير أي عمل على الرغم من انك تمتلكين الخبرة الكافية في مواجهة الكاميرا.. كيف تفسرين ذلك؟


حقيقة قبل تصوير أي عمل أشعر كأنني في معركة، لذلك تجدينني قلقة ومتوترة، فالشخصية التي سأجسدها تصبح محور اهتمامي، حتى في أحلامي تظهر لي وأتخيل نفسي في مكان التصوير خلال البروفات، لذلك تجدينني قلقة حتى على ملابسي التي سأرتديها للدور، وأيضا أفكر بالحركات وأي منها الأفضل، وهو شعور بالفعل ينتابني في كل عمل


 

أنت موهوبة ولديك طموح هل يصل هذا الطموح إلى حد التفكير بالعالمية؟


بصراحة .. في بداياتي كانت العالمية هاجسي ولكن بعد ذلك عرفت أني لست قادرة على الخروج عن التقاليد التي تربيت عليها فأنا مثلا غير قادرة على أداء بعض المشاهد الساخنة, وعندما يأتيني دور خارج هذا الإطار بالتأكيد سأرحب به


 

هل تهتمين بالعمل الدرامي كله, أم بالشخصية التي ستؤدينها؟


العمل الجيد هو الذي يكون على مستوى معقول من النجاح ويخاطب العقل باحترام ويبتعد عن الإسفاف والضحك على المشاهد ويمتلك فكرة مهمة تحكي بطريقة محترمة, أما الشخصية التي أؤديها فيجب أن أحبها وتحرك فيّ الخيال وتستفزني وتمتعني وتؤثر بي لأكون قادرة على اكتشافها لأقوم بالدور على أكمل وجه


 

إذا كيف تقرئين نفسك ؟


أنا امرأة طموحة بلا حدود وقوية في اللحظة التي تتطلب ذلك وأتحاشى الصدام حفاظاً على نفسي وفني وأحب الاستقرار وشرسة إلى أبعد الحدود عندما يتعلق الأمر بعملي


 

هل بالفعل نعاني من نقص العنصر النسائي في الدراما الخليجية والعربية؟


هذا الأمر غير صحيح فهناك العديد من الفنانات لكن زحمة الأعمال والتوقيت الذي يجمع بين أكثر من عمل في وقت واحد أعطى انطباعا بوجود نقص في العنصر النسائي


 

هل ترين أن الجمال يؤثر في عملية انتشار أي فنانة وشهرتها ؟


هذا أمر معروف في العالم كله، ولكنه ليس كل شيء إذ يجب أن تتوفر الموهبة في من تسعى إلى التمثيل وعليها أن تؤدي الدور المنوط بها بطريقة مقنعة، فالجمال يساعد على دخولها إلى قلوب المشاهدين، علما أنني لا أستخدم الجمال طريقا للشهرة ولكنني لا أغفله أو أهمله، وأعلم أنني مازلت صغيرة وأن الطريق أمامي طويل.


 

هل تحبذين أن يظهر الفنان النجم في كل عام؟


بالتأكيد لأن التلفزيون لا يملك ذاكرة السينما وفي هذا العصر هناك أعمال كثيرة ووجوه جديدة تظهر كل عام وظهور الفنان ضروري لكي يقول للناس أنا مازلت هنا، والحمد لله الناس دائما تسأل عني وعندما أغيب أجد من يسألني (وينك) في حين هناك البعض مهما غابوا لا أحد يسأل عنهم


 

وما هو تقييمك لعمل الشركات الفنية؟


للأسف لا توجد لدينا صناعة فنية, هناك اجتهادات فردية ولا توجد تقاليد عمل حقيقية عندما تستبعد فناناً عن دور معين وأنتِ تعرفين أنه الوحيد القادر على تأديته بالشكل المناسب لكي تعطيه لفنان آخر محسوب عليك وتربطك به علاقة معينة، هذا لا يؤدي إطلاقا إلى التأسيس لصناعة حقيقية, نحن نعمل على (البركة) هذا لا يعني أنه لا توجد شركات تحاول أن تكون مختلفة ولكن العاملين فيها والمرتبطين بها يحاولون حرف سياستها لصالح شلة معينة, وهذا الكلام ينسحب على المخرجين فكل مخرج له شلة معينة, أحيانا نرى شبابا يلعبون دور الأب والعكس صحيح وهذا الشيء سيؤدي إلى نتائج كارثة على الدراما الخليجية مستقبلا واعتقد لا توجد دراسات جدية للحفاظ على الدراما الخليجية وتطويرها عاما بعد عام.


 

هناك دائما أقاويل تتردد عن التنازلات التي تضطر الفنانات إلى تقديمها, هل  واجهتي أمرا كهذا؟

هذا موجود في جميع المهن، ولكن الوسط الفني يطغى عليه الأمر بشكل أكبر، لذلك يجب التعامل بحكمة وعقلانية مع الآخرين، ومن خلال مسيرتي الفنية، لم أتنازل من أجل أحد، ولكن بالتأكيد واجهت العديد من الصعوبات، ففي بعض الأحيان يتم عرض دور معين علي، وفجأة أجد الدور يذهب إلى فنانة غيري لا تمتلك قدراتي التمثيلية، ولكنها استطاعت التواصل مع المنتج أو المخرج لكي تأخذ الدور


 

هل هناك خطوط حمراء تقفين عندها ؟

أكيد هناك خطوط حمراء، فأنا أرفض الظهور بطريقة غير لائقة،بالتأكيد فالأفكارالجريئة تستهويني، ولكن أتوقف عن التنفيذ، وبصفة عامة الأعمال الخليجية بعيدة عن الإغراء أو المشاهد المبتذلة


 

ما الحلم الذي تحلمين بتحقيقه ولم يتحقق بعد؟


حلم الممثل أو الفنان لا يقتصر عند حد معين, يعني ممكن يبدأ كـفنان ويحجز له مكان في هذا المجال ويتجه للإخراج والإنتاج وعلى هذا الطريق وكثير من الممثلين نراهم بدأوا ممثلين وأصبحوا أصحاب قنوات وشركات إنتاج, فـحلم صفاء لا يقتصر على شيء معين


 

ما هي طموحاتك الشخصية للسنوات القادمة؟


طبعاً طموحاتي الشخصية مثل أي بنت تحلم بالاستقرار وتكوين أسرة.


كيف ترين الساحة الفنية الحالية وبكل صراحة؟ في هبوط أو صعود , غير مستقرة


 

لماذا هذا التخبط الدائم؟


كثرت المنتجين والقنوات أتاحت للجميع أن يقدموا أعمال باليه للأسف ويظل القليل منها هو الناجح والمميز وهذا سبب تخبطنا بجانب كثره الفنانين والفنانات الذين لا يعرفون معنى الفن الحقيقي أساء إلينا وإلى الفن وسمعته للأسف, في النهاية أقول الفن رسالة نضحي من اجله بأرواحنا وصحتنا حتى نوصل رسالة ما إلى مجتمعنا ونصلحه لا نهدمه بتلك المشاهد السيئة التي نراها


 

وهناك عدد من الفنانات الخليجيات برزن بشكل قوي.. أين صفاء لمواجهة هذا التنافس؟


التنافس مطلوب للوصول إلى الأفضل, شرط أن يكون التنافس شريفا وفي أطار من الاحترام والحب الذي يجب أن يجمع الزملاء كلهم, ومسألة بروز بعض الممثلات علي الساحة فهذا يعني أن الخليج غني بأبنائه وبناته من الفنانين والفنانات الذين يمكنهم تحقيق النجاح والتألق في هذا المجال وهذا يدفع إلى حسن الاختيار, بالإضافة إلى الأداء الجيد والمميز, وعن مواجهتي لهذا التواجد للفنانات, فأنا أحيي الجميع وأتمنى التوفيق لكل من يبدع منهم, وهناك قاعدة معروفة تؤكد إن البقاء للأصلح


 

دعينا نسألك عن كثرة خلافاتك مع الفنانات في الوسط الفني؟


بالعكس، أنا أتمتع بصداقات قوية مع فنانات الوسط الفني من جميع الدول العربية، وإذا كانت هناك خلافات، فهذا راجع إلى أنني أحب أن أعامل الناس بلا استثناء بطبيعتي، دون تكبر أو مباهاة أو تعال، ابتداءً من أصغر عامل في البلاتوه، وحتى المخرج قائد العمل، لأنني أرى أن كل الناس سواسية، لا فرق بينهم، هذا التعامل لا يعجب كثيرا من فنانات الوسط الفني، اللائي يعاملن الناس بنوع من الكبرياء، ولكن هذا لا يهمني، طالما أني مقتنعة ومؤمنة به


 

كيف ترين الدعم الإعلامي بالنسبة لك؟


الدعم الإعلامي للفنان يمثل أهمية الماء والهواء للحياة فالفنان بدون إعلام مثل الجسد بلا حياة لأنه هو الجسر الذي يتواصل من خلاله الفنان مع جمهوره من خلال تتبع أخباره والاطمئنان عليه من كل نواحي حياته, والحمد لله علاقتي بالإعلام جيدة ومبنية على أساس قوي من الاحترام والتقدير, وللحقيقة فان هناك بعضا من الأقلام لا يستهويها النجاح الذي يحققه الفنان وتعتبر هذا النجاح شيئا عاديا لا يستحق الاهتمام وإنما توجه اهتماماتها إلى تحليل بعض الكلمات والألفاظ التي قد ترد سهوا في لقاء أو حديث للفنان لتكون منها موضوعا يملأ صفحات عديدة في المطبوعة


 

برأيك متى يحين موعد اللحظة التي ستقول فيها صفاء وداعاً أيهاً الفن.. أنا سأعتزل ؟


عندما انوي الاعتزال، لن أصرح بذلك لأن الفنان الذي يقول أنا سأعتزل، ومع احترامي الشديد، من المفروض ألا يصرح بذلك، فانا مثلاً إذا كنت انوي الاعتزال، لماذا أصرح بذلك؟ لابتعد من تلقاء نفسي وانتهى، هناك فنانات كثر قالوا نحن سنعتزل ثم عدن مرة ثانية سواء بالحجاب أم بغير الحجاب، فهذا التصريح برأيي سيئ جدا للفنانة، وهناك البعض يعتقدون بان التصريح بالاعتزال مفيد لهم، وأنا برأيي العكس تماما فهذا التصريح مضر جدا لهم


 

ماذا عن جديدك المنتظر؟


لدي أكثر من عمل ولا زلت في مرحلة قرأتها ولم اتخذ أي قرار بالموافقة, لكنني بالتأكيد سأشارك في مجموعه من هذه الأعمال حسب ما يتناسب مع توجهاتي وأيضا وقتي


 

كلمة توجهينها عبر مجلة أضواء؟


يعطيكم العافية على هذا اللقاء الحلو ومجهودكم المميز وما قصرتم حقيقة في متابعة المجال الفني وأتمنى لكم التوفيق ومزيدا من التألق

أخبار ذات صلة

Image
لقاء

مقابلة مع المصمم العالمي كاميرون سيلفر في الأسبوع السعودي للتصميم

2014-04-16
Image
لقاء

الفنانة صمود في حوارها مع أضواء

2014-12-20
Image
لقاء

الإعلامية السعودية مجدولين سامي : أتمنى أنَ أقدم برنامج يعالج المشكلات الإجتماعية بجرأة.

2015-01-18
Image
لقاء

مقابلة مع دكتور فايز عبد الباقي

2015-06-15
Image
لقاء

مقابلة مع السيد Frank Bürgin حفيد مؤسس شركة Charmex السيد Max Bürgin

2015-05-14
Image
لقاء

مقابلة مع مادا عبدالحميد

2015-08-02
Image
لقاء

لقاء وحوار د/ عبير الجندي

2015-09-21
Image
لقاء

حوار مع ديفيد رودجرز، المدير العام في دانكن دونتس الشرق الأوسط

2015-11-10
Image
لقاء

حوار خاص مع المدير التنفيذي لشركة بانيراي

2015-11-15
Image
لقاء

نحت الجسم بالتثليج

2015-12-08
Image
لقاء

اخدم شعبك ليخدمك و العلاقات السعودية و التركية علاقات طيبة و في تطور دائم القنصل التركي فكرت أوزر في جدة

2016-05-17